Skip Navigation

National Geographic Society This program is distributed in the U.S. and Canada by National Geographic and EHD. [learn more]

Multilingual Illustrated DVD [Tutorial]

The Biology of Prenatal Development




بيولوجية التطور في مرحلة قبل الولادة

.عربي [Arabic]


 
Download English PDF  Download Spanish PDF  Download French PDF  What is PDF?
 

The Fetal Period (8 Weeks through Birth)

Chapter 37   9 Weeks: Swallows, Sighs, and Stretches

‏تستمر الفترة الجنينية الثانية لحين الولادة.

‏بنهاية 9 أسبوع، تبدأ عملية مص إصبع الإبهام ‏ويستطيع الجنين الآن أن يبتلع سائل الشلى.

‏كما يمكن للجنين أن يطبق على شيء ما، ‏وأن يحرك الرأس للأمام والخلف، ‏أن يفتح ويقفل الفك، يحرك اللسان، يتأوه، وأن يمد جسمه.

‏يمكن لمستقبلات الأعصاب في الوجه، راحتيّ اليدين، ‏ولأخمص القدمين أن تحس باللمسة الخفيفة.

‏"استجابة للسمة خفيفة في أخمص القدم"، ‏فإن الجنين سيقوم بليّ الورك والركبة وربما يلف أصابع القدم.

‏تكون أجفان العين مغلقة بالكامل الآن.

‏وفي الحنجرة، فإن ظهور الأربطة الصوتية ‏يشير إلى بداية تطور الأحبال الصوتية.

‏وفي الأجنة الأنثوية، يكون الرحم واضحاً ‏والخلايا الإنجابية غير النامية، التي تسمى بذرات البيضة، ‏تتكاثر في المبيض.

‏كما أن الأعضاء التناسلية الخارجية تبدأ في تمييز نفسها ‏إما ذكرية وإما أنثوية.

Chapter 38   10 Weeks: Rolls Eyes and Yawns, Fingernails & Fingerprints

‏طفرة كبيرة في النمو بين 9 و10 أسابيع ‏تزيد من وزن الجسم بما يزيد عن 75%.

‏بنهاية 10 أسبوع، فإن تنبيه جفن العين العلوي ‏يسبب انقلاب العين إلى أسفل.

‏يتثاءب الجنين وغالباً ما يفتح ويغلق فمه.

‏معظم الأجنة تمتص إصبع الإبهام الأيمن.

‏أجزاء من الأمعاء بداخل الحبل السري ‏تعود إلى تجويف البطن.

‏وتكون عملية التعظم جارية في معظم العظام.

‏تبدأ أظافر اليدين وأظافر القدمين في التطور.

‏وتظهر بصمات الأصابع الفريدة بعد 10 أسبوع من الإخصاب. ‏ويمكن استخدام هذه الأنماط في تحديد الهوية طيلة الحياة.

Chapter 39   11 Weeks: Absorbs Glucose and Water

‏وبنهاية 11 أسبوعاً ‏تصبح الشفتان والأنف مكتملة بالكامل. ‏وبالنسبة لكل عضو من أعضاء الجسم الأخرى، ‏فإن شكله سيختلف في كل مرحلة ‏في دورة الحياة البشرية.

‏تبدأ الأمعاء في امتصاص الغلوكوز والمياه ‏التي يمتصها الجنين.

‏مع أن الجنس يتحدد ‏عند الإخصاب، ‏فإن الأعضاء التناسلية الخارجية ‏يمكن تمييزها ‏كذكر أو أنثى.

Chapter 40   3 to 4 Months (12 to 16 Weeks): Taste Buds, Jaw Motion, Rooting Reflex, Quickening

‏وبين 11 و12 أسبوعاً، ‏يزداد وزن الجنين بحوالي 60%.

‏وبعد 12 أسبوعاً ينتهي الثلث الأول، ‏أو الفصل الأول، من الحمل.

‏والآن فإن براعم التذوق المميزة تغطي داخل الفم.
‏وعند الولادة، تبقى براعم التذوق ‏على اللسان وسقف الفم فقط.

‏تبدأ حركات الأمعاء بنهاية 12 أسبوعاً ‏وتستمر لمدة 6 أسبوع.

‏والمادة التي تُطْرَد أولاً من قولون الجنين والطفل حديث الولادة ‏تسمى غائط الجنين. ‏وهي تتكون من ‏إنزيمات هضمية، ‏وبروتينات وخلايا ميتة ‏تفرزها القناة الهضمية.

‏وبنهاية 12 أسبوعاً، يكون طول الأطراف العلوية ‏قد بلغ تقريباً نسبته النهائية بالنسبة لحجم الجسم. ‏أما الأطراف السفلية فتستغرق وقتاً أطول ‏للوصول إلى نسبتها النهائية.

‏وباستثناء الظهر وقمة الرأس، ‏فإن جسم الجنين بأكمله يستجيب الآن للمسة الخفيفة.

‏والاختلافات التنموية التي تتوقف على الجنس ‏تظهر للمرة الأولى. ‏وعلى سبيل المثال، فإن الأجنة الأنثوية تظهر حركات فك ‏أكثر تكراراً من الأجنة الذكرية.

‏وعلى عكس استجابة الانسحاب التي رأيناها من قبل، ‏فإن التنبيه بالقرب من الفم يثير الآن ‏استدارة نحو المثير وفتحة في الفم. ‏وهذه الاستجابة تسمى "منعكس تَجْذيريّ" ‏وهي تظل بعد الولادة، ‏وهو ما يساعد الطفل الرضيع على العثور على حلمة ثدي أمه ‏أثناء الإِرْضاع مِنَ الثَّدْي.

‏ويتواصل الوجه في النمو ‏فيما تبدأ الرواسب الدهنية في ملء الخدين ‏ويبدأ نمو الأسنان.

‏وبنهاية 15 أسبوعاً، تظهر الخلايا الجذعية التي تُكَوِّن الدم ‏وتتكاثر في نِقْي العَظْم. ‏ويحدث هنا معظم عمليات تكون خلايا الدم.

‏ومع أن الحركة تبدأ في الجنين الذي عمره 6 أسبوع، ‏فإن المرأة الحبلى تشعر بحركة الجنين لأول مرة ‏بين 14 و18 أسبوعاً. ‏وعادة ما يسمى هذا الحدث بكلمة "ارْتِكاض".

Chapter 41   4 to 5 Months (16 to 20 Weeks): Stress Response, Vernix Caseosa, Circadian Rhythms

‏وبنهاية 16 أسبوعاً، فإن العمليات التي تشتمل على إدخال ‏إبرة بداخل بطن هذا الجنين ‏تثير استجابة ‏إجهاد هروموني ‏مما يؤدي إلى إطلاق النُورْأَدْرِنالين ‏أو النورأَبِينِفْرين، في مجرى الدم. ‏ ‏

‏وفي الجهاز التنفسي، ‏فإن الشَّجَرَة القَصَبِيَّة تصبح شبه مكتملة الآن.

‏ومادة بيضاء حامية، ‏تسمى الطِّلاَءُ الجُبْنِيّ، ‏تغطي الجنين الآن. ‏وهذا الطلاء يحمي الجلد ‏من الآثار المضايقة ‏للسَّائِل السَّلَوِيّ.

‏ومن 19 أسبوعاً، فإن حركة الجنين، وأنشطة التنفس، ‏ومعدل ضربات القلب تبدأ في اتباع دورات يومية ‏تسمى النَظْمٌ اليَوماوِيّة.

Chapter 42   5 to 6 Months (20 to 24 Weeks): Responds to Sound; Hair and Skin; Age of Viability

‏وبنهاية 20 أسبوعاً، فإن قوقعة الأذن، ‏التي هي عضو السمع، ‏تبلغ حجم الشخص البالغ ‏بداخل الأذن الداخلية ‏كاملة النمو. ‏ومن الآن فصاعداً، ‏فإن الجنين سيستجيب ‏لعدد متزايد من الأصوات.

‏ويبدأ الشعر في النمو على الفَرْوَة.

‏وتوجد كافة طبقات وبِنَى البشرة، ‏بما في ذلك جُرَيبُ الشَّعْر والغدد.

‏وبين 21 و22 أسبوعاً بعد الإخصاب، ‏تكتسب الرئتان بعض القدرة على استنشاق الهواء. ‏ويعتبر هذا سن العَيُوشِيَّة ‏لأن إمكانية الحياة خارج الرحم ‏تصبح ممكنة لبعض الأجنة. ‏ ‏ ‏

Chapter 43   6 to 7 Months (24 to 28 Weeks): Blink-Startle; Pupils Respond to Light; Smell and Taste

‏وبنهاية 24 أسبوعاً، فإن الأجفان تنفتح من جديد ‏ويُظْهِر الجنين استجابة غمز غير طوعي/إجفال. ‏ورد الفعل هذا للأصوات المفاجئة الصاخبة ‏عادة ما يتطور مبكراً في الأجنة الأنثوية.

‏ويورد الكثير من الباحثين أن التعرض للضوضاء الصاخبة ‏يمكن أن يكون له أثر ضار على صحة الجنين. ‏والآثار المباشرة ‏تتضمن ازدياد وطول سُرْعَة القَلْب ‏وإفراط في البلع، وتغيرات سلوكية فجائية. ‏وتتضمن الآثار الممكنة طويلة الأجل فقدان السمع.

‏ويمكن لمعدل التنفس في الجنين أن يرتفع ‏ويصل إلى 44 دورة شهيق-زفير في الدقيقة الواحدة.

‏وأثناء الفصل الثالث من الحمل، ‏فإن نمو المخ السريع يستهلك ما يزيد عن 50% من الطاقة ‏التي يستخدمها الجنين. ‏ويزداد وزن المخ بين 400 و500%.

‏وبنهاية 26 أسبوعاً، تبدأ العينان بإفراز الدموع.

‏وتستجيب حدقات العين للضوء اعتباراً من 27 أسبوعاً. ‏وهذه الاستجابة تنظم كمية الضوء ‏التي تصل إلى الشبكية طوال الحياة.

‏وتصبح كافة المكونات اللازمة ‏لحاسة الشم الفعالة عاملة. ‏الدراسات التي أجريت على الأطفال المبتسرين ‏تكشف عن القدرة على اكتشاف الروائح ‏اعتباراً من 26 أسبوعاً بعد الإخصاب.

‏كما أن وضع مادة حلوة المذاق في السائل الشلوي ‏يزيد من معدل البلع عند الجنين. ‏وعلى النقيض من ذلك، فإن انخفاض البلع عند الجنين ‏يتبع عملية إدخال مادة مرة المذاق. ‏وعادة ما يلي ذلك تعبيرات وجه متغيرة.

‏ومن خلال سلسلة من حركات القدم على غرار الخطوات ‏والتي تشبه عملية المشي، يقوم الجنين بأداء عمليات الانقلاب التام.

‏ويبدو الجنين أقل تَجَعُّداً ‏فيما تتكون المزيد من رواسب الدهون تحت الجلد. ‏تلعب الدهون دوراً حيوياً في الاحتفاظ بدرجة حرارة الجسم ‏وتخزين الطاقة بعد الولادة.

Chapter 44   7 to 8 Months (28 to 32 Weeks): Sound Discrimination, Behavioral States

‏وبنهاية 28 أسبوعاً يمكن للجنين أن يميز ‏بين الأصوات مرتفعة ومنخفضة الحدة.

‏وبنهاية 30 أسبوعاً، تصبح حركات التنفس أكثر شيوعاً ‏وتحدث ما بين 30 إلى 40% من الوقت في الجنين المتوسط.

‏وأثناء آخر 4 شهر من الحمل، ‏يعرض الجنين فترات من الأنشطة المنسقة ‏تتخللها فترات راحة. ‏وهذه الحالات السلوكية ‏تعكس التعقيد المتزايد باستمرار ‏للجهاز العصبي المركزي.

Chapter 45   8 to 9 Months (32 to 36 Weeks): Alveoli Formation, Firm Grasp, Taste Preferences

‏وبنهاية 32 أسبوعاً تقريباً، ‏فإن الأَسْناخ الحقيقية، ‏أو خلايا الهواء "الجيبية"، ‏تبدأ في التطور في الرئتين. ‏وسوف يتواصل تكونها حتى عمر الثامنة بعد الولادة.

‏وعند 35 أسبوعاً، يكون لدى الجنين قبضة يد ثابتة.

‏وحين يتعرض الجنين لمواد مختلفة ‏فإن هذا يبدو أنه يؤثر على تفضيلات النكهات بعض الولادة. ‏وعلى سبيل المثال، فإن الأجنة التي استهلكت أمهاتها مادة الأَنيسون، ‏وهي مادة تعطي العِرْقُ سُّوس مذاقه، ‏أظهرت تفضيلاً للأنيسون بعد الولادة. ‏أما حديثي الولادة الذين لم يتعرضوا للأنيسون فقد كرهوه.

Chapter 46   9 Months to Birth (36 Weeks through Birth)

‏يشرع الجنين في إحداث آلام المخاض ‏وذلك بإطلاق كميات كبيرة من هرمون يسمى إيستروجين ‏ومن ثم يبدأ في التحول من جنين إلى طفل حديث الولادة.

‏آلام المخاض تصاحبها تقلصات قوية للرحم، ‏مما يؤدي إلى ولادة الطفل.

‏من الإخصاب إلى الولادة وما بعدها، ‏يتميز النمو الإنساني بالديناميكية والاستمرارية والتعقيد. ‏والاكتشافات الجديدة حول هذه العملية الرائعة ‏تظهر بصورة متزايدة التأثير الحيوي لنمو الجنين ‏على الصحة طول الحياة.

‏وفيما يتقدم فهمنا للتطور البشري في المراحل المبكرة، ‏تتطور أيضاً قدرتنا على تحسين الصحة - ‏سواء قبل أو بعد الولادة.


Add a Comment

Your Name: Log In 3rd-party login: Facebook     Google     Yahoo

Comment: